الثورة السورية في ذكراها التاسعة.. قتلى وجرحى ومفقودون ومعتقلون ومهجرون بالملايين

ويقول ياسر الفرحان رئيس الهيئة الوطنية للدفاع عن المعتقلين والمفقودين في الائتلاف السوري المعارض للجزيرة نت، إن الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل أكثر من 222 ألف شخص في سوريا منذ مارس/آذار 2011 وحتى بداية مارس/آذار 2020.
وكشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن 13 ألفا و983 شخصا قُتِلوا جراء التَّعذيب في سجون النظام منذ مارس/آذار 2011.

كما وثقت الشبكة في تقريرا لها ما لا يقل عن 193 حالة، اعتقال تعسفي تم توثيقها في فبراير/شباط 2020، بينها 121 تحولت إلى اختفاء قسري، حيث شكَّل الاعتقال التعسفي ومن ثم الاختفاء القسري انتهاكا واسعا منذ الأيام الأولى للحراك الشعبي.

وبحسب التقرير، فقد طالت الانتهاكات التي مارستها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري والمليشيات التابعة له مئات الآلاف من السوريين.
وأوضح تقرير للشبكة السورية أن غالبية حالات الاعتقال في سوريا تتم من دون مذكرة قضائية وإنما تعتقل الضحية لدى مرورها على أحد حواجز النظام، وغالبا ما تكون قوات الأمن التابعة لأجهزة المخابرات الأربعة الرئيسة هي المسؤولة عن عمليات الاعتقال بعيدا عن السلطة القضائية.

… https://www.aljazeera.net/news