بين القصف والخيام المحترقة والباردة.. مآسي أطفال بالشمال السوري

أعربت الشبكة السورية لحقوق الإنسان -في بيان صحفي نشرته الخميس- عن وفاة 167 مدنيا سوريا بينهم 77 طفلا و18 امرأة، بسبب البرد في شمال سوريا منذ مارس/آذار 2011 حتى 31 يناير/كانون الثاني 2020.

ووجهت الشبكة نداءً عاجلا لإغاثة قرابة 700 ألف مهجّر قسريا بسبب الهجمات التي يشنها الحلف الروسي الإيراني السوري على شمال غرب سوريا، في ظل موجة البرد التي تضرب المنطقة.

وأشارت الشبكة إلى أن حالات الوفاة ترجع للتشريد والنزوح والحصار، حيث لا غذاء ولا دواء، والإقامة في خيام بدائية لا تقي البرد القارس لغياب وسائل التدفئة اللازمة.

… https://www.aljazeera.net/news