مجزرة مخيم قاح.. لم يكتف الأسد بتهجيرهم فقصفهم في المخيمات

يبدو أن هذا التساؤل محق، لكن يصعب العثور على سبب أن يلحق المجرم بضحيته بعد أن يهجرها من منزلها قسراً، ويقتلها بدم بارد، والمناسبة التي تساءل عنها الرجل ربما تكون العيد العالمي للطفل يوم أمس، الذي وثّقت فيه الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 29017 طفلاً في سوريا من انطلاق الثورة السورية في آذار من عام 2011، ووجود ما لا يقل عن 3618 طفلاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام.
هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها النظام وحلفاؤه مخيمات النازحين في إدلب، بالقنابل العنقودية، فقد وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استهداف مخيم أوبين قرب قرية اليونسية في ريف جسر الشغور غربي إدلب، بنفس الصاروخ المحمل بالذخائر العنقوية، في التاسع من تشرين الثاني من عام 2015.

وتسبّب القصف حينها بمقتل 5 أشخاص وإصابة أكثر من 10 آخرين معظمهم من النساء والأطفال، واحتراق 15 خيمة.

… https://www.syria.tv/%D9%85%D8