تصعيد سوري – روسي شمال سوريا يتسبب في سقوط 20 مدنياً بين قتيل وجريح

القدس العربي
وأكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر أمس، مقتل 28 طفلاً و18 سيدة، من بين 171 مدنياً كحصيلة الضحايا العام الجاري حتى نهاية شهر تشرين الأول الفائت.
وأوضحت الشبكة أن 52 مدنياً بينهم 8 أطفال وخمس سيدات قتلوا على يد قوات النظام، بينما قتلت القوات الروسية 3 مدنيين بينهم سيدة، وقتلت التنظيمات المتشددة 5 مدنيين منهم 3 على يد تنظيم «داعش» واثنان على يد «هيئة تحرير الشام».
وسجلت الشبكة الحقوقية وقوع مجزرة واحدة قامت بها قوات النظام السوري في محافظة إدلب خلال الشهر الفائت، وبذلك تكون حصيلة المجازر قد بلغت 84 مجزرة منذ مطلع عام 2019، وأضافت الشبكة أن شخصين من الكوادر الإعلامية قتلا الشهر الفائت من دون تحديد الجهة. وأشار التقرير إلى أن نظام الأسد خرق القانون الدولي الإنساني والقانون العرفي، وقرارات مجلس الأمن الدولي كافة، وبشكل خاص القرار رقم 2139، والقرار رقم 2042، والقرار رقم 2254 وكل ذلك بدون أية محاسبة.
وطالب التَّقرير مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرار رقم 2254، وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب في سوريا.

… https://www.alquds.co.uk/%d8%a