الشبكة السورية توثق مقتل 171 مدنياً في سوريا خلال تشرين الأول

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم الجمعة مقتل ما لا يقل عن 171 مدنياً، بينهم اثنان من الكوادر الإعلامية خلال شهر تشرين الأول 2019 على يد أطراف النزاع، بالإضافة إلى 27 شخصاً قضوا بسبب التعذيب.

وأوضح التقرير أنه في شهر تشرين الأول المنصرم قتل 171 مدنيا بينهم 28 طفلاً و18 سيدة، وأن 52 بينهم ثمانية أطفال وخمس سيدات قتلوا على يد قوات النظام، فيما قتلت القوات الروسية ثلاثة مدنيين بينهم سيدة واحدة، فيما تم تسجيل مقتل ثلاثة مدنيين على يد تنظيم “الدولة” واثنين آخرين على يد هيئة تحرير الشام، في حين تم توثيق مقتل 30 مدنياً بينهم ستة أطفال وسيدتان على يد قوات سوريا الديمقراطية.

ووثق التقرير مقتل 81 مدنياً بينهم 14 طفلاً و10 سيدات على يد جهات أخرى، ونوه التقرير إلى مقتل اثنين من الكوادر الإعلامية لم يتمكن التقرير من تحديد الجهة المسؤولة عن قتلهما.

ووفق التقرير فقد وثق فريق العمل في الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 27 شخصاً بسبب التعذيب، قضوا جميعهم على يد قوات النظام خلال شهر تشرين الأول.

وبحسب التقرير فقد تم توثيق مجزرة واحدة في تشرين الأول على يد قوات النظام في محافظة إدلب، كما لم يُسجِّل التقرير توجيه قوات النظام أو روسيا أي تحذير قبل أية هجمة من الهجمات بحسب اشتراطات القانون الدولي الإنساني، وهذا لم يحصل مطلقاً منذ بداية الحراك الشعبي، ويدلُّ بشكل صارخ على استهتار تام بحياة المدنيين في سوريا.كما تطرق التقرير لعملية “نبع السلام” التي بدأت في 9 من تشرين الأول، والتي تسببت بمقتل مدنيين في سوريا ودول الجوار ويشمل التقرير حصيلة الضحايا الذين قتلوا في بلدان الجوار على خلفية النزاع في سوريا.

ويشير التقرير إلى أنَّ ما وثَّقه يُمثل الحد الأدنى من حصيلة الضحايا التي وقعت على خلفية النزاع المسلح الداخلي في سوريا.

… https://www.syria.tv/%D8%A7%D9