تقرير حقوقي: 3037 مدنيًا قتلوا على يد “التحالف” منذ تدخله في سوريا

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إنها سجلت مقتل 3037 مدنيًا على يد قوات “التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية” منذ تدخله في سوريا حتى اليوم، الاثنين 23 من أيلول.

وذكر التقرير الذي جاء في تسع صفحات بالذكرى الخامسة لتدخل “التحالف الدولي” في سوريا، أن نسبة الدمار الكلي أو الجزئي المقدرة في مدينة الرقة بلغت قرابة 80%، بينما بلغت نسبة الدمار الكلي أو الجزئي في المنطقة الممتدة بين هجين والباغوز في ريف دير الزور بنسبة 70%.

وكانت قوات “التحالف” اعترفت بمقتل 1313 مدنيًا في كل من سوريا والعراق منذ تدخلها، ولكن “الشبكة السورية” قالت إن هذه الحصيلة لا تتجاوز نسبة 43% من الحصيلة الموثقة لديها والتي تتضمن الضحايا في سوريا فقط.

وشن “التحالف”، وفق إحصائياته، ما يقارب 34 ألف غارة في إطار عملياته للقضاء على تنظيم “الدولة”، في كل من سوريا والعراق.

ومن بين الضحايا الذين وثقهم تقرير الشبكة 924 طفلًا و656 سيدة، قتلوا على يد قوات التحالف، وشهد العامان الثالث والرابع للتدخل الحصيلة الأكبر من الضحايا.

وسجلت الرقة العدد الأكبر من الضحايا المدنيين وتلتها محافظتا حلب ودير الزور.

وبحسب التقرير الحقوقي فإن ما لايقل عن 172 مجزرة نفذتها قوات “التحالف الدولي”، وما لا يقل عن 181 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة، من بينها 25 حادثة اعتداء على مدارس، و16 على منشآت طبية، وأربع على أسواق.

وأشار التقرير إلى وقوع ما لايقل عن خمس هجمات باستخدام ذخائر حارقة نفذتها قوات التحالف، في سوريا.

وتسببت العمليات العسكرية في محافظة الرقة ودير الزور والحسكة بنزوح ما لايقل عن 560 ألف نسمة، بحسب التقرير، الذي حمّل قوات “التحالف” وحليفته “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مسؤولية نزوحهم، بالإضافة إلى تنظيم “الدولة”.

… https://www.enabbaladi.net/arc