توثيق 589 حالة اعتقال تعسفي في سورية خلال يوليو

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” 589 حالة اعتقال تعسفي في سورية خلال يوليو/ تموز الفائت، أكثر من نصفها على يد قوات النظام، وبين جميعها 387 حالة تحولت إلى اختفاء قسري.
وأوضحت في تقريرها الصادر اليوم الجمعة أنها وثّقت 3049 حالة اعتقال تعسفي منذ مطلع عام 2019، وأضافت أن بين معتقلي يوليو 38 طفلاً و24 سيدة.

وأشارت إلى أن 296 حالة منها بينها 16 طفلاً وثماني سيدات على يد قوات النظام السوري، و11 حالة بينها طفل واحد على يد هيئة تحرير الشام، فيما سجَّل التقرير 227 حالة بينها 18 طفلاً و14 سيدة على يد مليشيا “قوات سورية الديمقراطية” (قسد)، و55 حالة بينها ثلاثة أطفال وسيدتان على يد فصائل في المعارضة المسلحة.

وشدد التقرير على ضرورة إطلاق سراح الأطفال والنِّساء والتَّوقف عن اتخاذ الأُسَر والأصدقاء رهائنَ حرب وطالب مسؤول ملف المعتقلين في مكتب المبعوث الأممي أن يُدرج قضية المعتقلين في اجتماعات جنيف المقبلة، فهي تهمُّ السوريين أكثر من قضايا بعيدة يمكن التَّباحث فيها لاحقاً بشكل تشاركي بين الأطراف بعد التوافق السياسي.

وفي تقرير سابق وثّقت الشبكة مقتل ما لا يقل عن 433 مدنياً بينهم اثنان من الكوادر الإعلامية وثمانية من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، في الشهر ذاته، إضافة إلى 28 شخصاً قضوا بسبب التعذيب.

وأوضح التقرير أن قوات النظام مسؤولة عن مقتل 433 مدنياً بينهم 119 طفلاً و64 سيدة، من بينهم 211 مدنياً، بينهم 65 طفلاً و32 سيدة، فيما قتلت القوات الروسية 107 مدنيين بينهم 19 طفلاً، و18 سيدة.

وأشار إلى أن هيئة تحرير الشام مدنيين اثنين، فيما قتلت “قسد” ثمانية مدنيين بينهم طفلان، ووثّق مقتل مدني واحد على يد قوات التحالف الدولي و104 مدنين بينهم 33 طفلاً، و14 سيدة على يد جهات أخرى (لم يسمّها).

وذكر التقرير أنَّ من بين الضحايا خمسة من الكوادر الطبية قضى أربعة منهم في هجمات قوات روسية وواحد إثر هجوم جوي لقوات النظام السوري، وأضاف أن من بين الضحايا أيضاً ثلاثة من كوادر الدفاع المدني قضوا جميعاً في هجمات جوية روسية.

ولفت إلى مقتل اثنين من الكوادر الإعلامية قضى أحدهما إثر هجوم لقوات روسية، فيما قضى الآخر بسبب التعذيب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري.

ووفق التقرير فقد وثَّق فريق العمل في الشبكة في ذات الشهر أيضاً مقتل 28 شخصاً بسبب التعذيب، 25 منهم قضوا على يد قوات النظام السوري، وثلاثة على يد “قسد”.

وجاء في التَّقرير أنَّ 15 مجزرة تم توثيقها في يوليو، تسع مجازر على يد قوات النظام السوري وثلاث مجازر على يد كل من القوات الروسية وجهات أخرى.

… https://www.alaraby.co.uk/flas