الشبكة السورية توثق سقوط 433 مدنياً خلال شهر تموز

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم سقوط ما لا يقل عن 433 مدنياً، بينهم اثنان من الكوادر الإعلامية، وثمانية من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني خلال شهر تموز الماضي، على يد أطراف النزاع الرئيسية في سوريا، بالإضافة إلى 28 آخرين قضوا تحت التعذيب.

وأوضح التقرير أنه من بين الضحايا الـ 433، هناك 119 طفلا و64 سيدة، وأن 211 من مجمل الضحايا قتلوا على يد قوات النظام بينهم 65 طفلا و32 سيدة، بينما قتلت القوات الروسية 107 مدنيين، بينهم 19 طفلاً و18 سيدة، كما قتل ثمانية مدنيين على يد قوات سوريا الديمقراطية بينهم طفلان، ومدنيان على يد هيئة تحرير الشام، ومدني على يد قوات التحالف الدولي، بينما قتل 104 مدنيين بينهم 33 طفلاً و14 سيدة على يد جهات أخرى.

كما أشار التقرير إلى أنه من بين الضحايا خمسة من الكوادر الطبية قضى أربعة منهم في هجمات قوات روسية، واحد إثر هجوم جوي لقوات النظام، بالإضافة لـ 3 من كادر الدفاع المدني قضوا جميعاً في هجمات جوية روسية، كما قضى اثنان من الكوادر الإعلامية أحدهما في هجوم للقوات الروسية، بينما قضى الآخر بسبب التعذيب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية.

ووثق فريق الشبكة خلال شهر تموز مقتل 28 شخصاً تحت التعذيب، 25 منهم قضوا على يد قوات النظام، وثلاثة على يد قوات سوريا الديمقراطية.

وجاء في التقرير أن 15 مجزرة تم توثيقها خلال شهر تموز، تسع مجازر على يد قوات النظام، وثلاث مجازر على يد كل من القوات الروسية وجهات أخرى.

… https://www.syria.tv/content/%