مقتل أكثر من 100 مدني وجرح العشرات خلال التصعيد الأعنف من نوعه شمال سوريا

القدس العربي
وفق الشبكة السورية لحقوق الإنسان، التي أكدت في تقريرٍ لها، الإثنين، 15 هجوماً لقوات النظام على مراكز وآليات الدفاع المدني في إدلب وحلب وحماة، فيما وثقت 16 هجوماً للقوات الروسية في محافظتي إدلب وحماة.
وسجَّل التقرير 396 حادثة اعتداء على مراكز الدفاع المدني في سوريا في المدة ذاتها، كانت 277 منها على يد قوات النظام، و102 على يد القوات الروسية.
ووثق التقرير مقتل 229 عنصراً من كوادر الدفاع المدني في سوريا منذ شهر آذار من عام 2013، واعتبرت الشبكة أن الهجمات المتعمدة ضد الوحدات الطبية والموظفين الطبيين والأشخاص الذين يحملون شارات مميزة وتحميهم اتفاقيات جنيف والعاملين في المساعدات الإنسانية جريمة حرب، وأن القوات المعتدية انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان.
وسبق للأمم المتحدة وعدد من البلدان أن أدانت استهداف نظام الأسد وحلفائه للمدنيين والمستشفيات والطواقم الطبية في مناطق خفض التصعيد شمال سوريا، مؤكدةً على ضرورة وقف الهجمات العسكرية على إدلب ومحيطها.
وطالبت الشبكة، في تقريرها، مجلس الأمن الدولي باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرارين رقم 2139 و2254، وضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

… https://www.alquds.co.uk/%d9%8