روسيا والنظام السوري قتلا 169 مدنياً منذ 26 إبريل

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 169 مدنياً على يد روسيا وقوات النظام، في حملة القصف الأخيرة التي شهدتها محافظتا إدلب وحماة، منذ 26 إبريل/ نيسان الفائت.
وأوضحت في إحصائية أصدرتها اليوم الإثنين أن بين القتلى، الذين استمروا في السقوط حتى 13 مايو/ أيار، 39 طفلاً و38 سيدة.

وذكرت الشبكة في تقرير سابق، أن الحملة العسكرية التي شهدتها منطقة إدلب منذ 26 إبريل/نيسان الماضي حتى 6 مايو/ أيار هي الأعنف منذ دخول اتفاق سوتشي حيِّز التنفيذ في 17 سبتمبر/ أيلول 2018، والأسوأ على الصعيد الإنساني لجهة حصيلة الضحايا وموجات النزوح التي نتجت عنها، والأسلحة التي يستخدمها النظام السوري.

ولفتت إلى أن عمليات القصف المدفعي تسببت بموجة نزوح كبيرة من ريفي حماة الشمالي والغربي، وريف إدلب الجنوبي، وبلغ عدد النازحين نحو 130 ألف نسمة.

وطبقاً للتقرير، فإن النظام اتبع تكتيكاً على مدى سنوات عديدة وهو الاستهداف المدروس للمشافي ومراكز الإيواء.

… https://www.alaraby.co.uk/flas