مجازر واعتقالات ودمار حصيلة الانتهاكات في نيسان الماضي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير اليوم السبت، مقتل 324 مدني، بينهم 74 طفلاً و44 سيدة، وواحد من الكوادر الإعلامية و54 شخصاً تحت التعذيب، وما لا يقل عن تسعة مجازر خلال شهر نيسان الماضي.

وسجَّل التقرير ما لا يقل عن 459 حالة اعتقال تعسفي بينها 34 طفلاً و23 سيدة كانت النسبة الأكبر منها على يد قوات النظام في محافظات دمشق وحلب ودير الزور.

ووفقَ التقرير تم تسجيل ما لا يقل عن 51 حادثة اعتداء على مراكز حيويَّة مدنيَّة، كانت 15 منها على مدارس، و6 على منشآت طبية، و8 على دور عبادة. تصدَّرت قوات النظام وروسيا بقية الأطراف بارتكابها 42 حادثة اعتداء جميعها في منطقة خفض التَّصعيد الرابعة.

ونفَّذت راجمات صواريخ تابعة لقوات النظام ما لا يقل عن 10 هجمات استخدمت فيها ذخائر عنقودية، تسبَّبت في مقتل 28 مدنياً، بينهم تسعة أطفال وأربع نساء، بحسب التقرير.

وأشار التقرير إلى استخدام قوات النظام نهاية نيسان الماضي البراميل المتفجرة في منطقة خفض التصعيد الرابعة( تضم محافظة إدلب وأجزاء من ريفي حلب وحماة واللاذقية) منذ دخول اتفاق سوتشي حول إدلب حيِّز التنفيذ في أيلول من العام الماضي.

… https://www.syria.tv/content/%