سورية: 357 اعتقالاً تعسفياً بمارس معظمها على يد النظام

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 357 حالة اعتقال تعسفي في سورية خلال شهر مارس/ آذار الفائت، بينها 263 حالة على يد قوات النظام.
وأوضحت الشبكة في تقرير صدر عنها اليوم الثلاثاء أن بين المعتقلين 16 طفلًا و26 سيدة، وأشار التقرير إلى أن 162 منها تحوّلت إلى حالة اختفاء قسري.
وأضاف التقرير أن بين الذين اعتقلتهم قوات النظام 11 طفلًا و22 سيدة، وتحول 121 من الذين اعتقلوا إلى مختفين قسرياً.

كما أشار إلى أن مليشيا “قوات سورية الديمقراطية” (قسد) اعتقلت 42 مدنياً، بينهم ثلاثة أطفال وسيدتان، واعتقلت فصائل المعارضة السورية 31 شخصاً بينهم طفلان وسيدتان، فيما اعتقلت هيئة تحرير الشام 21 شخصاً.

وفصّل التقرير في توزع مناطق الاعتقال، إذ اعتقلت قوات النظام في محافظة دمشق 39 شخصاً، و42 بريف دمشق، وستة في السويداء، و16 في درعا، واثنين في القنيطرة، إضافة إلى 15 في اللاذقية وثمانية في طرطوس و38 في حلب و25 في دير الزور و20 في محافظة الحسكة.

ولفت إلى أن عدد المعتقلين، منذ مطلع العام الحالي، بلغ 1271 حالة اعتقال تعسفي على يد الأطراف الفاعلة في سورية.

وأكَّد التقرير أنَّ النظام السوري لم يف بأيٍّ من التزاماته في أيٍّ من المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها، وبشكل خاص العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنيَّة والسياسية، كما أنَّه أخلَّ بعدة مواد في الدستور السوري نفسه، فقد استمرَّ في توقيف مئات آلاف المعتقلين دونَ مذكرة اعتقال لسنوات طويلة، ودون توجيه تُهم، وحظر عليهم توكيل محامٍ والزيارات العائلية، وتحوَّل 85 بالمئة من إجمالي المعتقلين إلى مختفين قسرياً ولم يتم إبلاغ عائلاتهم بأماكن وجودهم، وفي حال سؤال العائلة تُنكر الأفرع الأمنية والسلطات وجود أبنائها، وربما يتعرَّض من يقوم بالسؤال لخطر الاعتقال

… https://www.alaraby.co.uk/flas