تقرير حقوقي: الأسد قتل 253 رياضيًا في سوريا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أبرز الانتهاكات التي نفذتها الأطراف الفاعلة بحق الرياضيين السوريين منذ آذار 2011.

ضحايا الرياضة السورية
وفي تقرير من 21 صفحة، حصلت عنب بلدي على نسخة منه اليوم، الأربعاء 29 آذار، بلغ عدد الضحايا من الرياضيين 253 رياضيًا، جميعهم قتلوا على يد قوات الأسد.

وأوضح التقرير أن من بين الضحايا أربعة أطفال و57 من مقاتلي فصائل المعارضة، إضافة إلى عشرة آخرين تحت التعذيب.

بينما قتل رياضي واحد على يد القوات الروسية، وقتل تنظيم “الدولة الإسلامية” خمسة رياضيين، أما “جبهة فتح الشام” فقتلت ثلاثة رياضيين.

في حين قتل رياضي طفل على يد فصائل المعارضة، وآخر تحت التعذيب في سجون “الوحدات الكردية”، وفق التقرير.

معتقلون ومختفون قسريًا
ووثقت الشبكة إصابة ما لايقل عن 117 رياضيًا بإصابات متفاوتة، بينما اعتقل النظام قرابة 447 آخرين بينهم ثمانية أطفال وخمس نساء، ومايزال 183 منهم مختفين قسريًا حتى اليوم.

تنظيم “الدولة” اعتقل 16 رياضيًا، مايزال ثلاثة منهم في عداد المختفين قسريًا.

ووفق الشبكة، اعتقلت “فتح الشام” ستة آخرين، بينما اعتقلت “الوحدات الكردية” تسعة رياضيين بهدف التجنيد القسري، بينهم طفل.

وسجلت الشبكة 32 انتهاكًا بحق الكوادر الرياضية ومنشآتها، كانت قوات الأسد مسؤولة عن 27 منها، فيما نفذت القوات الروسية انتهاكًا واحدًا، ونسب التقرير أربعة انتهاكات لفصائل المعارضة.
الشبكة ذكرت في تقريرها أن “الأجهزة الأمنية المتغوّلة في جميع مفاصل ومؤسسات الدولة السورية استغلت الرياضيين والأنشطة الرياضية، لدعم سلطة الاستبداد ومساندتها في عمليات القمع الوحشية”.

… https://www.enabbaladi.net/arc