“الشبكة السورية”: النظام قتل نحو 900 موظف إغاثة في 8 سنوات فيما لا يزال نحو 4 آلاف آخرين قيد الاعتقال والإخفاء القسري

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أن النظام قتل في 8 سنوات نحو 900 موظف إغاثة، فيما لا يزال نحو 4 آلاف آخرين قيد الاعتقال والإخفاء القسري.

جاء ذلك في تقرير أصدرته الشبكة الأربعاء، وتلقت الأناضول نسخة منه.

وأوضح التقرير أن “ألف و109 من الكوادر العاملة في المجال الإنساني، قتلوا على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا، منذ مارس (آذار) 2011 حتى الآن”.

وأضاف أن “872 منهم قتلوا على يد النظام السوري لوحده، فيما لقي 91 آخرون حتفهم على يد القوات الروسية، و47 على يد (تنظيم) داعش (الإرهابي)”.

أما فصائل في المعارضة المسلحة وفصائل مناهضة للنظام، فقتلت 35 منهم، بينما قضى 9 آخرين على يد تنظيم “ب ي د / بي كا كا” الإرهابي باسم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وقتلت قوات التَّحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، 13 آخرين، فيما قتل 42 على يد جهات أخرى لم تحدد.

وبحسب التقرير نفسه، لا يزال 3 آلاف و984 من موظفي الإغاثة “قيد الاعتقال أو الإختفاء القسري”، خلال نفس الفترة، 3 آلاف و847 منهم لا يزالون معتقلين في مراكز الاحتجاز التابعة للنظام، و78 لدى تنظيم داعش”.

كما أن سجون “ب ي د / بي كا كا” الإرهابي تضمُّ 32 منهم، فيما يقبع في سجون فصائل في المعارضة المسلحة ما لا يقل عن 27 شخصا.

التقرير نفسه أشار إلى “ممارسات النظام في حصار ومداهمة العديد من المشافي والعيادات والمشافي الميدانية، والتي كانت تقوم بتقديم الإسعافات لجرحى المظاهرات”.

وشددت الشبكة على أن “جميع الهجمات على المراكز الإغاثية والعاملين فيها، تُمثِّل خرقاً لقرارات مجلس الأمن، القاضية بوقف الانتهاكات والتَّجاوزات التي ترتكب في النِّزاعات المسلحة ضدَّ العاملين في المجال الطبي، والعاملين في تقديم المساعدة الإنسانية”.

… https://www.aa.com.tr/ar/%D8%A