تقرير حقوقي: 24 حالة اعتداء على مراكز حيوية في سوريا

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إنها سجلت ما لا يقل عن 24 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، في كانون الثاني الماضي، على يد أطراف النزاع الرئيسية الفاعلة في سوريا.

ووفق تقرير “الشبكة” اليوم، الأحد 3 من شباط، فإن من بين الحوادث حادثة اعتداء واحدة على مدرسة وأربع على مراكز طبية وأربع على دور عبادة.

وتوزعت هذه الهجمات بحسب الأطراف المشاركة في النزاع السوري على قوات الأسد التي شنت ثلاثة اعتداءات والقوات الروسية شنت اعتدائين.

بينما اعتدى فصيل “هيئة تحرير الشام” ثمانية اعتداءات على مراكز حيوية، بينما سجل اعتداءان باسم المعارضة السورية، واعتداء واحد للقوات التابعة “للإدارة الذاتية”.

وأوصت الشبكة في ختام تقريرها بالتوقف عن عمليات القصف العشوائي واستهداف المستشفيات والمدارس والأسواق واستخدام الذخائر المحرمة والبراميل المتفجرة.

ووثقت “الشبكة السورية” ما لايقل عن 587 حالة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في عام 2018، معظمها على يد قوات الأسد التي سجل ضدها 292 حالة اعتداء بينما سجل على القوات الروسية 131 حالة اعتداء.

ووثقت “الشبكة” مقتل 197 مدنيًا من ضمنهم 57 طفلًا و27 سيدة (أنثى بالغة) واثنان من الكوادر الطبية، فيما قتل 14 شخصًا تحت التعذيب خلال كانون الثاني.

وبلغت حالات الاعتقال، في شهر كانون الثاني، وفق تقرير لـ”الشبكة”، ما لايقل عن 567 حالة اعتقال تعسفي من ضمنهم 19 طفلًا و31 سيدة على يد أطراف النزاع الرئيسي في سوريا.

… https://www.enabbaladi.net/arc