رقم صادم لعدد المعتقلين والمختفين قسريا على يد “نظام الأسد” خلال 2018

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان (5607) حالات اعتقال تعفسي على يد “نظام الأسد”، بينها (355) طفلا و(596) سيدة في سوريا، وذلك خلال عام 2018.

وقالت الشبكة في تقريرها (الخميس)، اطلعت” أورينت: على نسخة منه “إن ما لا يقل عن (7706) حالات اعتقال تعسفي تم تسجيلها في عام 2018 من قبل أطراف النزاع في سوريا، مؤكدة أن “نظام الأسد” مسؤول عن حوالي 87% من حصيلة الاعتقالات التَّعسفية.

وسجل التقرير (755) حالة اعتقال تعسفي على يد “التنظيمات المتشددة”، بينها 43 طفلا و16 سيدة، في حين وثق التقرير (379) حالة اعتقال تعسفي على يد فصائل المعارضة المسلحة، بينها 23 طفلا و13 سيدة.

كما وثق التقرير (965) حالة اعتقال تعسفي على يد القوات التابعة لحزب ( ب ي د) الذراع السوري لحزب العمال الكردستاني ، بينها 83 طفلا و74 سيدة.

وأرجع التقرير ارتفاع أعداد المعتقلين لدى قوات “نظام الأسد” إلى عدة أسباب، من أهمها أن كثيرا من المعتقلين لم يتم اعتقالهم لجريمة قاموا بارتكابها، بل بسبب نشاط أقربائهم في فصائل المعارضة المسلحة، أو بسبب تقديم مساعدات إنسانية.

وأضاف أن “أغلب حالات الاعتقال تتم بشكل عشوائي وبحق أناس ليس لديهم علاقة بالحراك الشعبي أو الإغاثي أو حتى العسكري، إضافة إلى تعدد الجهات المخولة بعمليات الاعتقال والتابعة لقوات “نظام الأسد” وقيامها بعمليات الاعتقال التعسفي دون أي رقابة قضائية من الجهات المعنية”.

يشار إلى أن (120) ألف شخص سوري ما يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري، لدى أطراف النزاع في سوريا، منذ علم 2011، وحتى نهاية عام 2018، حوالي (105) ألاف منهم تعود مسؤولية اعتقالهم أو اختفائهم لـ” نظام الأسد”.

… https://orient-news.net/ar/new