الشبكة السورية: توثيق مقتل 976 شخصاً بسبب التعذيب عام 2018

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، قيام قوات النظام السوري بقتل 951 مدنياً سورياً تحت التعذيب.
وقالت الشبكة، في تقرير صادر عنها، اليوم الأربعاء: “إن نحو 976 شخصاً قُتلوا في سورية تحت التعذيب عام 2018، قتل منهم النظام 951 شخصاً، في حين قتلت قوات “الإدارة الذاتية” الكردية 10 أشخاص، بينما قتلت فصائل المعارضة السورية المسلّحة 9 أشخاص،
وقتل تنظيم “داعش” مدنياً واحداً، في حين قضى خمسة مدنيين تحت التعذيب على أيدي جهات أخرى غير معروفة.

وأوضح تقرير الشبكة، أنّ القانون الدولي يحظر، بصورة تامَّة، التَّعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية وغير الإنسانية أو المُذلة، وهو بمثابة قاعدة عُرفية، من غير المسموح للدول المسُّ به أو موازنته مع الحقوق أو القيم الأخرى، ولا حتى في حالة الطوارئ.

ورصد التقرير، أن أطراف النزاع الأخرى ارتكبت جريمة التعذيب بشكل أقل من النظام السوري، لكن الشبكة رصدت تزايداً ملحوظاً منذ عام 2015 في وتيرة سقوط الضحايا بسبب التَّعذيب على يد الأطراف الأخرى، خاصة تنظيم داعش، الذي استطاع تأسيس مراكز احتجاز عدة، وجهاز خاص للاعتقال والتعذيب في المناطق الخاضعة لسيطرته، وكذلك قوات الإدارة الذاتية الكردية التي مارست أساليب تعذيب مُشابهة للنظام السوري، خاصة تجاه المتَّهمين بالانتماء إلى فصائل في المعارضة المسلحة وأقربائهم، كما حملت بعض عمليات التَّعذيب صبغة عرقيَّة، بحسب التقرير.

وتابع التقرير: “ممارسات التعذيب التي نفَّذتها قوات في المعارضة المسلحة لم تصل إلى كونها أعمالاً مُتَّسقة على نطاق واسع ضد المدنيين، إلا أننا رصدنا تزايداً في وتيرة هذه الممارسات وفي حصيلة الضحايا، بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة لفصائل في المعارضة المسلحة، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016”.

… https://www.alaraby.co.uk/soci