231 مدنيًا قتلوا في سوريا خلال تشرين الثاني 2018

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 231 مدنيًا، خلال تشرين الثاني الماضي، على يد الجهات الرئيسية الفاعلة في سوريا.

وفي تقرير لها نشرته عبر موقعها الرسمي، السبت 1 من كانون الأول، قالت الشبكة إن 231 مدنيًا قتلوا في سوريا، منهم 79 على يد قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية .

وأضاف التقرير أن 72 مدنيًا قتلوا على يد قوات الأسد، بينهم 22 طفلًا وستة سيدات، إلى جانب 14 آخرين قتلوا تحت التعذيب في السجون السورية.

وحملت الشبكة التحالف الدولي، قتل 79 مدنيًا، بينهم 42 طفلًا و17 سيدة، نتيجة القصف الجوي على ريف دير الزور الشرقي.

47كما جاء في الحصيلة أن 47 مدنيًا قتلوا، بينهم 20 بيد التنظيمات الإسلامية، إلى جانب 11 قوات “الإدارة الذاتية الكردية”، واثنان بسلاح الفصائل المسلحة وجهات أخرى، منهم 13 طفلًا و4 سيدات.

ووثقت الشبكة مقتل 6626 مدنيًا في سوريا على يد الأطراف الفاعلة منذ مطلع العام 2018 وحتى نهاية الشهر الماضي، بينهم 4628 على يد قوات الحلف السوري الروسي.

وشهدت محافظة دير الزور خلال الشهرين الماضيين، قصفًا مكثفًا من طيران التحالف الدولي، وأسفر ذلك عن مقتل وإصابة المئات من المدنيين بحسب الشبكات المحلية.

وأوصى التقرير الحقوقي كلًا من مجلس الأمن الدولي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان ولجنة التحقيق الدولية المستقلة، وغيرها من منظمات المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتها أمام الجرائم المرتكبة بحق المدنيين في سوريا.

… https://www.enabbaladi.net/arc