مقتل مدني وإصابة آخرين بإطلاق نار بمدينة الباب السورية

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قد وثقت ما لا يقل عن 95 ألفا و56 شخصاً ما يزالون قيد الإخفاء القسري على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سورية، معظمهم على يد قوات النظام وذلك منذ مارس/ آذار 2011 وحتى أغسطس/ آب الفائت.

… https://www.alaraby.co.uk/flas