5 مجازر في دير الزور خلال تشرين الأول

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير اليوم الثلاثاء إن ما لا يقل عن خمس مجازر وقعت في سوريا خلال شهر تشرين الأول الماضي.

وأوضحت في التقرير أن قوات التحالف الدولي ارتكبت أربع مجازر جراء عملياتها العسكرية في مناطق سيطرة تنظيم الدولة شرقي سوريا، في حين ارتكب تنظيم الدولة مجزرة واحدة.

وبحسب التقرير شهدَ تشرين الأول انخفاضاً ملحوظاً في حجم العمليات العسكرية من قبل معظم أطراف النزاع، باستثناء قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية”قسد” التي صعدت من هجماتهما على المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

التقرير وثق خمس مجازر وقعت جميعها في محافظة دير الزور، أربع منها على يد قوات التحالف الدولي، لترتفع حصيلة المجازر التي ارتكبها “التحالف” في المحافظة العام الحالي إلى 13 مجزرة .

أدت تلك المجازر إلى مقتل 41 مدنياً، بينهم 14 طفلاً، و4 سيدات (أنثى بالغة)، أي أنَّ 44 % من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.

وبلغ عدد ضحايا المجازر التي ارتكبتها قوات التحالف الدولي 36 مدنياً، بينهم 14 طفلاً، و4 سيدة. في حين بلغت حصيلة ضحايا المجازر على يد تنظيم الدولة 5 مدنيين.

وذكر التَّقرير أنَّ الهجمات التي نفذَّتها “(قوات التَّحالف الدولي، وقوات سوريا الديمقراطية) تسبَّبت بصورة عرضية في حدوث خسائر طالت أرواح المدنيين أو إلحاق إصابات بهم أو في إلحاق الضَّرر الكبير بالأعيان المدنيَّة. وهناك مؤشرات قوية جداً تحمل على الاعتقاد بأنَّ الضَّرر كان مفرطاً جداً إذا ما قورن بالفائدة العسكرية المرجوة”.

… https://www.syria.tv/content/5