“أنقذوا البقية”.. دفعة جديدة قتلت تعذيباً بسجون الأسد

أكدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير لها، صدر أول الشهر الجاري، مقتل 14 معتقلاً تحت التعذيب في سجون النظام السوري في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، فيما رصدت مقتل معتقلين اثنين، لدى قوات الإدارة الذاتية الكردية.

وأكدت الشبكة السورية مقتل المعتقلين الـ 16 في مراكز احتجازهم تحت التعذيب. وذكرت أن من بين القتلى في سجون النظام، المعارض قتيبة محمد هكوش، والذي قتل أثناء التعذيب بتاريخ تشرين الثاني/نوفمبر عام 2014، وتم التأكد رسمياً من مقتله في 29 من الشهر الماضي.

والمعارض هكوش ولد عام 1990، وكان لدى اعتقاله، طالباً في المعهد الهندسي التابع لجامعة دمشق، وهو من أبناء (خربة الناقوس) الواقعة إلى الغرب من محافظة حماة. واعتقلته قوات أمن النظام في 21 من شهر شباط 2014. ووفق بيانات الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فإنه قتل تعذيباً، بعد اعتقاله بعشرة أشهر.
وأكدت الشبكة السورية التي وثقت مقتل 925 معارضاً تحت التعذيب في سجون النظام، منذ بداية العام الجاري، مقتل الأخوين المعارضين: حسين أحمد فتة، وشقيقه فياض، تحت التعذيب في أحد مراكز الاحتجاز. موضحة أن قوات النظام السوري اعتقلت الأخوين بموعدين اثنين، الأول حسين، اعتقل عام 2013، والثاني فياض، اعتقل عام 2014. مؤكدة أنها وثقت مقتلهما تعذيباً، بتاريخ 24 من الشهر الماضي.

… https://www.alarabiya.net/ar/a