مقتل 167 سورياً في أكتوبر معظمهم بنيران التحالف الدولي

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 167 مدنياً في سورية، خلال شهر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قتل معظمهم بقصف التحالف الدولي وقوات النظام السوري.

وأوضحت الشبكة، في تقرير صادر عنها اليوم الخميس، أن 43 مدنياً بينهم أربع نساء و16 طفلاً، قتلوا بقصف التحالف الدولي على مواقع شرق دير الزور شرقي البلاد.

وأضاف التقرير، أن قوات النظام السوري ومليشيات إيرانية قتلت 42 مدنياً، بينهم ست نساء و12 طفلاً، فيما قتل 15 مدنياً، بينهم امرأتان وطفل، على يد تنظيم “داعش”، وأربعة مدنيين بينهم طفلان، على يد “هيئة تحرير الشام”.

كما أشار إلى أن الوحدات الكردية قتلت 12 مدنياً، بينهم امرأة وثلاثة أطفال، فيما قتلت “فصائل المعارضة المسلحة” مدنيين اثنين أحدهما طفل، ووثق مقتل 49 مدنياً على يد جهات لم يتمكن من تحديدها.

وسجّل التقرير مقتل 6395 مدنياً منذ مطلع عام 2018 على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سورية، كانت قوات النظام وروسيا مسؤولة عن قتل 4556 منهم.

ولفت إلى أنه رغم انخفاض وتيرة العمليات العسكرية أكتوبر/ تشرين الأول، شهدت مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في دير الزور تصعيداً من التحالف الدولي.

وبيّن أنه شهد ارتفاعاً في حصيلة الضحايا المدنيين، بسبب تردي الأوضاع الطبّية جلُّهم في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، جراء الحصار المفروض على المنطقة وتدهور الأوضاع الإنسانية في المخيم

… https://www.alaraby.co.uk/flas