قوات النظام قصفت السوريين بـ98 برميلاً متفجراً في سبتمبر

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” استهداف قوات النظام مناطق سورية، في سبتمبر/أيلول الماضي، بما لا يقل عن 98 برميلاً متفجراً، وتسببت في مقتل مدنيين اثنين.

وأوضحت الشبكة، في تقرير صادر عنها اليوم السبت، أن 67 برميلاً سقطت في محافظة حماة، و31 في إدلب، وتسببت في مقتل مدني في كل محافظة.

وأضاف التقرير أن النظام السوري ألقى ما لا يقل عن 3601 برميل متفجر منذ مطلع عام 2018 وحتى أكتوبر/تشرين الأول الحالي، بلغت ذروتها في شهري فبراير/شباط وإبريل/نيسان، فيما بلغت أدنى مستوياتها في أغسطس/آب الماضي.

وبحسب التقرير، فإن إلقاء البراميل المتفجرة، في سبتمبر/أيلول الماضي، أضر بما لا يقل عن مركز حيوي مدني واحد، هو منشأة طبية عبارة عن مستشفى في قرية حاس بريف إدلب الجنوبي.

وتقول الشبكة إن النظام السوري ما زال يخرق، بشكل غير مقبول، قرار مجلس الأمن رقم 2139، مؤكدة أن استخدام البراميل المتفجرة يعزز جريمة القتل العمد على نحو ممنهج وواسع النطاق.

وطالب التقرير، مجلس الأمن، بضمان التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه، إذ تحولت إلى حبر على ورق، وبالتالي فقد كامل مصداقيته ومشروعية وجوده.

… https://www.alaraby.co.uk/flas