67 برميلًا متفجرًا ألقاها النظام السوري خلال آب 2018

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 67 برميلًا متفجرًا ألقاها النظام السوري خلال آب الماضي.

وفي تقرير دوري أصدرته الشبكة اليوم، السبت 8 آب، قالت فيه إن البراميل المتفجرة تسببت بمقتل سبعة مدنيين خلال تلك الفترة، بينهم طفلان وامرأة، قتلوا جميعهم في محافظة إدلب.

وتوزعت البراميل على المحافظات السورية على الشكل التالي: 53 برميلًا متفجرًا في محافظة إدلب، 8 براميل في درعا، 6 في حماة.

وبحسب تقرير الشبكة السورية، فإن البراميل استهدفت الأحياء السكنية والمراكز الحيوية المدنية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، مشيرة إلى أنها لم تتمكن من تسجيل جميع أشكال الدمار الذي تسببه البراميل لأنها “كثيرة جدًا”.

وأضافت “خلف إلقاء الطيران التابع لقوات النظام السوري البراميل المتفجرة، في آب، تضرر ما لا يقل عن مركز حيوي مدني واحد، وهو مدرسة”.

وبذلك ارتفعت حصيلة البراميل المتفجرة التي ألقاها النظام السوري، منذ مطلع عام 2018 وحتى أيلول الحالي، إلى 3503 براميل متفجرة.

وكان أول استخدام بارز من قبل القوات الحكومية للقنابل البرميلية، في تشرين الأول 2012، ضد أهالي مدينة سلقين في محافظة إدلب.

وتقول الشبكة إن النظام السوري ما زال يخرق “بشكل لا يقبل”، قرار مجلس الأمن رقم 2139، مؤكدة أن “استخدام القنابل البرميلية يعزز جريمة القتل العمد على نحو ممنهج وواسع النطاق”.

وختمت تقريرها بتوصية لمجلس الأمن، طالبت فيها بضمان التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه، “إذ تحولت إلى حبر على ورق، وبالتالي فقد كامل مصداقيته ومشروعية وجوده”.

… https://www.enabbaladi.net/arc