مقتل 194 شخصاً في سجون النظام السوري خلال أغسطس

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل ما لا يقل عن 194 شخصاً في سجون النظام السوري، بسبب التَّعذيب، خلال شهر أغسطس/آب الماضي.

وأكدت الشبكة، في تقرير صدر عنها اليوم الأحد، أن نهج التَّعذيب في سورية لا يزال مستمراً بشكل نمطي آلي، وعلى نحو في غاية الوحشية والساديَّة.

ولفت التقرير إلى أن سيدة واحدة قتلت في الشهر ذاته على يد تنظيم “داعش”، وقتل شخص واحد على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية، واثنان آخران على يد جهات مجهولة (لم يسمّها). كما أشار إلى، مقتل 891 شخصاً بسبب التعذيب على يد جميع الأطراف في سورية، منذ مطلع عام 2018.

وبحسب التقرير، فإن محافظة الحسكة سجلت العدد الأعلى من الضحايا بسبب التعذيب في أغسطس، حيث بلغ عددهم 106 قتلى، فيما توزعت حصيلة بقية الضحايا على المحافظات على النحو التالي: 37 في ريف دمشق، 14 في حمص، 13 في اللاذقية، سبعة في دمشق، خمسة في حلب، أربعة في حماة، ثلاثة في كل من إدلب ودير الزور، واثنان في كل من درعا والرقة والسويداء.

كما أكد التقرير أن النظام السوري مارس التعذيب عبر مؤسسات عدة، وفي إطار واسع، ما يشكّل خرقاً صارخاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، ويرقى إلى الجرائم ضد الإنسانية.

وطالب التقرير روسيا بالتوقف عن عرقلة رفع الحالة في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية، مؤكداً ضرورة أن تقوم الدول الأطراف في اتفاقية مناهضة التعذيب باتخاذ ما يلزم من إجراءات لإقامة ولايتها القضائية على مرتكبي جرائم التَّعذيب، واتخاذ إجراءات عقابية جديّة بحق النظام السوري.

… https://www.alaraby.co.uk/flas