حوالى 2908 براميل متفجرة ألقاها النظام السوري في 2018

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلقاء مروحيات النظام ما لايقل عن 2908 براميل متفجرة، في النصف الأول من عام 2018، منها 427 في يونيو/حزيران.
وأوضحت الشبكة، في تقرير صادر عنها الإثنين، أن تلك البراميل تسببت بمقتل 169 مدنياً، بينهم 44 طفلاً، و52 امرأة، كما شكَّل عدد منها اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة، حيث سجّل ما لا يقل عن 32 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية.

وبحسب التقرير، فقد استخدم النظام السوري سلاح البراميل المتفجرة المحملة بغازات سامة في النِّصف الأول من عام 2018 في أربع هجمات: أولاها على مدينة سراقب بمحافظة إدلب في 4 فبراير/شباط، والثانية على بلدة حمورية في الغوطة الشرقية بريف دمشق في 5 مارس/آذار، والهجومان الأخيران كانا في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق في 7 إبريل/نيسان.

وأشارَ إلى استخدام النِّظام السوري ما لا يقل عن 25884 برميلاً مُتفجراً منذ تدخل القوات الروسية في 30/أيلول/2015، على الرغم من الوعود الروسية التي أطلقها السفير الروسي السَّابق في الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، في تشرين الأول 2015، التي قال فيها إنَّ النظام السوري سيتوقف عن القصف بالبراميل المتفجرة.

كما تحدَّث عن ماهية البراميل المتفجرة والطُّرق التي اتَّبعها النِّظام السوري لتصنيعها، ونوع العبوات والمواد المتفجرة التي استخدمها، وما أُضيف إليها من مواد كيميائية أو حارقة وقطع معدنية.

وأستندَ التَّقرير إلى عمليات التَّوثيق والرَّصد والمتابعة اليومية، وعلى روايات لناجين وشهود عيان ونشطاء إعلاميين محليينَ. كما تمَّ تحليل عدد كبير من المقاطع المصوَّرة والصوَّر التي نُشرت عبر الإنترنت، أو التي أرسلت عبر نشطاء محليين.

… https://www.alaraby.co.uk/flas