4759 مدنيًا قتلوا العام الحالي

وثقت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» مقتل ما لا يقل عن 4759 مدنياً في سورية خلال النصف الأول من عام 2018.

وأشارت في تقرير أصدرته أمس إن من بين القتلى المدنيين يوجد 1104 طفلاً و798 امرأة، قتلوا على يد أطراف النزاع الفاعلة في سورية. وحمّل التقرير الحلف السوري- الروسي المسؤولية عن مقتل 3454 مدنيًا خلال تلك الفترة، تليه التنظيمات الإسلامية المتشددة (205 مدنيين) وفصائل المعارضة المسلحة (30 مدنياً) ثم قوات الإدارة الذاتية (الكردية) (112) وقوات التحالف الدولي (254)، فيما قتل 704 مدنيين على يد جهات مجهولة.

وأفاد التقرير بأن شهري شباط (فبراير) وآذار (مارس) من العام الحالي شهدا ارتفاع عدد القتلى المدنيين، مقارنة بالأشهر الأخرى، ما عزاه التقرير إلى الحملة العسكرية التي قادها النظام السوري بدعم روسي للسيطرة على الغوطة الشرقية، والتي راح ضحيتها مئات المدنيين. وأكدت «الشبكة» أن كل أطراف النزاع انتهكت القانون الدولي باستهدافها للمدنيين، خصوصاً النظام السوري والروس بإدعائهما محاربة «داعش والإرهابيين». وشددت على ضرورة إحالة الملف السوري على المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين.

… http://www.alhayat.com/article