قوات المعارضة تكبد النظام خسائر على جبهات درعا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 214 مدنياً، ونزوح قرابة 198 ألفاً في محافظة درعا، منذ 15 حتى 30 يونيو / حزيران الماضي.
وأوضحت الشبكة في تقرير صادر عنها، اليوم الأحد، أن بين القتلى 65 طفلاً و43 امرأة، جميعهم قتلوا خلال هجوم النظام وروسيا على درعا.

وأضاف التقرير أن ما لا يقل عن 198 ألف شخص فروا من قرى الحراك، وناحتة، وبصر الحرير، والمليحة الشرقية، ونوى، والحارة، وعقربا، إلى القرى الجنوبية، والحدودية مع الأردن، والجولان المحتل.

كما أشار إلى أن، قوات النظام وروسيا ارتكبت ست مجازر، واستهدفت 14 مركزاً حيوياً، منها خمس منشآت طبية، ووثّق إلقاء النظام ما لا يقل عن 397 برميلاً متفجراً، وإطلاق قرابة 258 صاروخ أرض – أرض، و 293 قذيفة هاون ومدفعية.

وطالبت التقرير الحكومة الأردنية بالسماح بدخول الآلاف من النازحين على حدودها، وخصوصاً الأطفال والنساء والحالات الحرجة، وتسهيل دخول المنظمات عبر الحدود الأردنية، لإغاثة آلاف المدنيين العالقين في العراء.

… https://www.alaraby.co.uk/poli