قوات النظام تبدأ هجوماً واسعاً على درعا… ومخاوف من ارتكابه مجازر كبيرة فيها

وكالات
دعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى إدراج ملف النظام الكيميائي تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وذلك بعد استمرار النظام باستخدام السلاح الكيميائي ضد المدنيين.
وذكرت الشبكة الحقوقية في تقرير لها يوم الاثنين، أن قوات النظام ما تزال مستمرة بخروقاتها رغم قرارات مجلس الأمن الدولي، مشيرةً إلى أن المادة 41 من «الفصل السابع» تنص على أنه لمجلس الأمن أن يقرر ما يجب اتخاذه من التدابير لتنفيذ قراراته.
وأكدت الشبكة الحقوقية أنها وثقت 221 هجوماً كيميائياً منذ 23 كانون الأول 2012 وحتى 22 حزيران 2018، النظام مسؤول عن 216 منها وكان لمحافظتي ريف دمشق وإدلب النصيب الأكبر منها.
واتهمت الشبكة الحقوقية روسيا بتقديم الدعم لقوات نظام الأسد بثلاثة هجمات كيميائية على الأقل عن طريق استهداف طريق الإسعاف والمشافي التي تقوم بعلاج الضحايا قرب المواقع المستهدفة.

… https://www.alquds.co.uk/%ef%b