«الشبكة السورية» توثق مقتل 13 ألف بسبب التعذيب في سورية

وثقت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» في تقرير، اليوم (الثلثاء)، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سورية، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام السوري.

وقال التقرير إن «حصيلة الضحايا بسبب التعذيب في سورية بلغت 13197 شخصاً، بينهم 167 طفلاً و59 امرأة، منذ آذار (مايو) 2011 حتى حزيران (يونيو) الجاري، تتحمل قوات النظام مسؤولية مقتل 99 في المئة منهم».

وأوضح تقرير «الشبكة» أن «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) قتل 31 شخصاً بينهم طفل و13 امرأة، بينما قُتل 21 شخصاً، بينهم طفل وامرأة، على يد عناصر (هيئة تحرير الشام) ، و36 شخصاً من فصائل في المعارضة المسلحة»، مشيراً إلى أن جميعهم قضوا بسبب التعذيب.

وذكرت أن «الإدارة الذاتية الكردية وفي شكل رئيس (حزب الاتحاد الديموقراطي) فيها، مسؤولة عن مقتل 31 شخصاً بينهم طفل وامرأتان»، فيما وثق مقتل 12 شخصاً على يد «جهات أخرى» لم يسمها التقرير.

ولفت تقرير «الشبكة السورية» إلى أن «ما لا يقل عن 121 ألف شخص لا يزالون قيد الاعتقال التعسفي أو الاختفاء القسري منذ آذار (مارس) 2011، حوالى 87 في المئة منهم لدى النظام السوري». وطالبت المنظمة كل من مجلس الأمن والأمم المتحدة بإيجاد آلية لإلزام النظام وقف عمليات التعذيب والكشف عن أماكن جثث الضحايا وتسليمها لأهاليهم، مع حماية المدنيين المعتقلين من التعذيب حتى الموت.

وأوصت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» الدول الأطراف في اتفاق مناهضة التعذيب على محاسبة مرتكبي جرائم التعذيب واتخاذ إجراءات عقابية «جدية» بحق النظام السوري.

وجاء في تقرير سابق لـ «الشبكة» نشر أخيراً، أن «354 مدنياً قتلوا في سورية خلال شهر أيار (مايو) الماضي»، لافتاً إلى انخفاض أعداد الضحايا المدنيين للشهر الثاني توالياً بسبب الهدوء النسبي لعمليات القصف.

… http://www.alhayat.com/article