«ضامنو آستانة» يتجاهلون تفاقم التوتر الأمني في إدلب

وأصدرت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» الأربعاء، تقريراً وثّق مقتل 1109 مدنيين على يد قوات النظام وروسيا في محافظة إدلب منذ دخولها اتفاق «تخفيف التصعيد». وقالت الشبكة إنها وثّقت مقتل 1109 مدنيين، بينهم 255 طفلاً و209 سيدات و9 من الكوادر الطبية، منذ أيار(مايو) 2017، حتى أيار 2018. وأضافت أنها وثقت 233 حالة اعتداء على مراكز حيوية بينها 50 مدرسة و16 سوقاً و34 مركزاً طبياً. وأشارت إلى أن قوات النظام وروسيا استخدما خلال العام، أسلحة كيماوية مرة واحدة، ونفذوا 19 هجوماً بقنابل عنقودية و16 هجوماً بقذائف حارقة، وألقت المروحيات 752 برميلاً متفجراً.

… http://www.alhayat.com/article