سوريا تحتاج إلى أكبر عملية إغاثة في العالم

و وثًقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صدر عنها في آذار الماضي، نزوح 485 ألف مدني من سكان أرياف حلب وحماة وإدلب، خلال الحملة العسكرية الشرسة التي بدأتها قوات النظام بدعم من الطائرات الروسية والمليشيات في أيلول الماضي.

وطالب مجلس الأمن الدولي النظام وحلفاءه الروس والإيرانيين منذ صدور القرار 2401 بالالتزام بوقف إطلاق النار، إلا أن العمليات العسكرية استمرت على غوطة دمشق الشرقية، وانتهت بفرض اتفاقية تهجير على المنطقة بعد استخدام السلاح الكيميائي في قصف المدنيين.

وأشار تقرير صادر عن مركز رصد النزوح الداخلي، والذي يعتبر جزءاً من مجلس اللاجئين النرويجي عام 2018، إلى أنَّ النزاعات والصراعات قد تسببت في نزوح 30.6 مليون شخص داخل بلدانهم خلال العام الماضي 2017 (80 ألف شخص كل يوم)، ربعهم من سوريا التي بلغ عدد النازحين داخلياً حتى كانون الثاني 2017، 6.74 مليون نازح داخلي.

… https://www.syria.tv/content/%