منظمة حقوقية توثّق ارتكاب النظام 50 مجزرة ذات صبغة طائفية

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير صَّادر اليوم أنَّ نظام الأسد قتل ما لا يقل عن 3098 شخصاً بينهم 531 طفلاً في مجازر تحمل صبغة طائفية منذ اندلاع الثورة السورية في عام 2011.

وسجَّل تقرير الشبكة ارتكاب قوات النِّظام ما لا يقل عن 50 مجزرة تحمل صبغةً طائفية منذ آذار 2011 حتى 15 شباط 2018، أدت إلى مقتل 3098 شخصاً يتوزعون على 3028 مدنياً، و70 من مقاتلي المعارضة، ومن بين المدنيين 531 طفلاً، و472 سيدة.

ووثقت النسبة الكبرى من المجازر ذات الصِّبغة الطَّائفية في محافظة حمص، التي شهدت 22 مجزرة قضى إثرَها 1040 شخصا بينهم 209 أطفال، و200 سيدة، وحلَّت محافظتا حلب وحماة ثانياً بـ 8 مجازر لكلٍّ منهما قضى إثرَها 416 شخصاً بينهم 63 طفلاً، و34 سيدة في حلب، و197 شخصاً بينهم 98 طفلاً، و75 سيدة في حماة، وفق الشبكة.

… https://www.syria.tv/content/%