الصحفيون.. الدم ضريبة البوح

الت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن أكثر من 680 من الكوادر الإعلامية قتلوا في سوريا منذ مارس/آذار 2011.

وجاء في التقرير أن كثافة الأحداث السورية أعجزت الصحافة والصحفيين التقليديين عن تغطية ما يجري بشكل تفصيلي، حيث تصدى لهذه المهام مواطنون تدربوا على المهام الصحفية والإعلامية، وأصبحوا بالتالي هدفا مباشرا لكل من يعملون على فضح انتهاكاته عبر عمليات التصوير أو التدوين أو نقل ونشر الأخبار.

… https://www.aljazeera.net/news