56 اعتداء على مراكز حيوية مدنية معظمها في الغوطة

بلغت اعتداءات قوات الأسد وحلفائه الروس على المراكز المدنية الحيوية في سوريا أكثر من 56 حادثة خلال شهر آذار، بحسب “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”.

وجاء ذلك في التقرير الشهري الذي أصدرته “الشبكة”، اليوم الاثنين 9 من نيسان، الذي جاء فيه أن 23 من المراكز الحيوية المدنية التي تعرضت للاعتداءات خلال شهر آذار الماضي هي في الغوطة الشرقية.

وبحسب التقرير تشمل هذه المراكز المنشآت الطبية والتعليمية، والبنى التحتية، والمنشآت الدينية، وبقية المنشآت التي تستخدم لأغراض مدنية.

وكانت قوات الأسد مدعومة من الطيران الروسي شنت آلاف الهجمات على مراكز حيوية مدنية منذ آذار 2011، بحسب ما وثقته “الشبكة” وتركزت هذه الهجمات على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، بينما تعرضت المناطق الخاضعة لتنظيم “الدولة” لهجوم أقل.

وتشمل الاعتداءات التي رصدتها “الشبكة” عمليات قصف متعمد استهدف المباني المدنية، وعمليات نهب وسرقة، إضافة إلى الاعتداءات التي تشمل تعطيل تلك المباني وإخراجها من الخدمة، على الرغم من عدم استخدامها لأغراض عسكرية.

في حين لم تصل الانتهاكات التي ارتكبتها بقية الأطراف، على الرغم من كونها مماثلة لانتهاكات النظام ولكن بنسب متفاوتة، إلى مستوى الجرائم التي ارتكبتها قوات الأسد وحلفائه الروس والإيرانيين.

… https://www.enabbaladi.net/arc