مقتل 217 ألف مدني منذ انطلاق الثورة السورية

وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، في تقرير لها، اليوم الأربعاء، مقتل 217764 مدنياً، بينهم 27296 طفلاً، 93% منهم على يد النظام السوري وروسيا، وذلك منذ انطلاق الثورة ضد النظام في مارس/ آذار 2011.
وأحصت الشبكة في أحدث تقاريرها أبرز انتهاكات حقوق الإنسان في الذكرى السَّابعة للحراك الشَّعبي في سورية، مشيرة إلى أن “السَّنوات السبع الماضية أثبتت حجم الوحشية الدموية الساديَّة، التي واجه بها النِّظام الحاكم الشَّعب، الذي خرج ضدَّه مُطالباً بتغيير نظام الحكم العائلي الأمني”.

وأوضحت أن هذه الأيام تشهد “هجمة عسكرية هي الأعنف والأكثف قصفاً وبربرية وتدميراً منذ بداية الحراك الشعبي حتى الآن، تستهدف مناطق الغوطة الشرقية، حيث تمَّت تسوية بلدات بالأرض بشكل شبه كامل، وتشرَّد أهلها، وهذه الهجمات والحصار تُهدد حياة قرابة 350 ألف سوري”.

واستعرضت الشبكة في تقريرها الموجز حصيلة أبرز انتهاكات حقوق الإنسان التي تمكنَّت من تسجيلها منذ اندلاع الحراك الشعبي نحو الديمقراطية في سورية في آذار/مارس 2011 حتى آذار 2018، وهذه الإحصائيات، وفق الشبكة، “تُمثِّل الحدَّ الأدنى في ظلِّ الصُّعوبات والتَّحديات التي تواجه عمليات التَّوثيق”.

وبين التقرير أن قوات النظام السوري وحلفاءها كانوا سببا في مقتل 195491 مدنياً، من بينهم 13029 مدنياً قضوا تحت التعذيب، بينما قتلت القوات الروسية 6019 مدنياً، في حين قتلت التنظيمات المتشددة 4759 مدنياً، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة 4039 مدنياً.

وسجل التقرير مقتل 3948 مدنياً على يد “جهات أخرى”، فيما قتل التحالف الدولي 2673 مدنياً، والمليشيات الكردية قتلت 835 مدنياً، وفق التقرير.

وذكر التقرير أن من بين الضحايا 27296 طفلاً، و25726 أنثى، فيما سجل التقرير 104029 حالة اعتقال تعسفي خلال السنوات السبع الماضية في سجون النظام السوري الرسمية وغير الرسمية، كما سجل 2419 حالة اعتقال في سجون المليشيات الكردية.

… https://www.alaraby.co.uk/flas