7 سوريين ماتوا تحت التعذيب في فبراير

أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير، نشر اليوم (الجمعة) بأن «7 أشخاص قضوا بسبب التعذيب في سوريا في فبراير (شباط) من هذا العام»، مشيرة إلى «استمرار نهج التعذيب في سوريا بشكل نمطي آلي وعلى نحو غاية في الوحشية والساديَّة، ولا سيما في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام».
ووفقا للتقرير، شهدت سوريا «مئات الجرائم بحق الأطفال والنساء؛ بهدف تركيع جميع فئات الشَّعب وبثِّ الرُّعب بينهم».
وأكد رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فضل عبد الغني: «لا بد من تطبيق مبدأ مسؤولية الحماية بعد فشل النظام في حماية شعبه، وفشل الجهود الدبلوماسية والسلمية كافة حتى اللحظة، ولا تزال جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب تُرتكب يومياً في سوريا، وبشكل أساسي من قبل أجهزة النظام نفسها».

… https://aawsat.com/home/articl