“زمان الوصل” تكشف ملابسات نهاية واحد من أعمدة النظام الكبار في الملف الكيماوي

فوفقا لأحدث تقارير الشبكة السورية لحقوق الإنسان فقد استخدم بشار الأسد السلاح الكيماوي ضد الشعب السوري أكثر من 211 مرة، منذ بداية الثورة وحتى الشهر الجاري من عام 2018.

وجاء القسم الأعظم من الهجمات الكيميائية بعد صدور قرار مجلس الأمن رقم 2118 (خريف 2013) وهو القرار الذي تضمن عدة فقرات منها ما نص على نزع سلاح النظام الكيماوي وتفكيكه، ومنها ما حظر على أي طرف في سوريا “استخدام الأسلحة الكيميائية أو استحداثها أو إنتاجها أو حيازتها أو تخزينها أو الاحتفاظ بها أو نقلها”.

ففي الشهور والسنوات التالية لصدور القرار الأممي، عمد النظام إلى شن 178 هجوما بالكيماوي (من أصل 211 هجوما)، وهو ما نسبته 85% تقريبا من إجمالي الهجمات بالكيماوي.

… https://www.zamanalwsl.net/new