136 حادثة اعتداء على مراكز حيوية سورية في يناير

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ما لا يقل عن 136 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية على يد أطراف الصراع في سورية، خلال يناير/ كانون الثاني الماضي.

وأوضحت الشبكة في تقرير صادر عنها، أمس الجمعة، أن قوات النظام وروسيا تفوقت على بقية الأطراف في استهدافها المراكز الحيويَّة المدنيَّة، خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، وبشكل أقل في المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأضاف التقرير أنّه تمّ توثيق 54 حادثة على يد قوات النظام، و53 على يد القوات الروسية، وحادثة واحدة على يد تنظيم “داعش” وأخرى على يد “هيئة تحرير الشام”، و3 على يد المليشيات الكردية.

كما أشار إلى أنّ المراكز توزعت إلى 34 من البنى التحتية، و30 من المراكز الحيويَّة الطبية، و24 من المراكز الحيوية التربوية، و25 من المراكز الحيوية الدينية، و14 من المربعات السكانية، و6 من مخيمات اللاجئين، و2 من المراكز الحيوية الثقافية، و1 من الشارات الإنسانية الخاصة.

ولفت إلى أنَّ الهجمات التي نفَّذتها قوات الحلف، التحالف الدولي، وقوات سورية الديمقراطية “قسد”، تسبَّبت في إلحاق ضرَر كبير بالأعيان المدنيَّة، وترافق ذلك في معظم الأحيان مع خسائر طاولت أرواح المدنيين، مشيراً إلى أن هناك مؤشرات قوية جداً إلى أنَّ الضَّرر كان مُفرطاً جداً إذا ما قورن بالفائدة العسكرية المرجوة.

وطالبَ التَقرير مجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية بعد صدور القرارين رقم 2139 و2254، وشدَّد على ضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية، ومحاسبة جميع المتورطين، بمن فيهم النظام الروسي بعد أن ثبت تورطه في ارتكاب جرائم حرب.

… https://www.alaraby.co.uk/flas