قوات النظام ألقت 427 برميلاً متفجراً في يناير

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”، استهداف قوات النظام مناطق سكنية في يناير/ كانون الثاني الماضي، بما لا يقل عن 427 برميلاً متفجراً.

وأوضحت الشبكة في تقرير صادر عنها، أمس الخميس، أنّ البراميل تسبَّبت في مقتل 16 مدنياً، بينهم 4 أطفال، و3 سيدات، كما تسبّبت في تضرُّر 4 مراكز حيوية مدنية، هي مسجد، ومدرسة، ومعهد تعليمي، ومنشأة صناعية.

وأضاف التقرير، أنّ قوات النظام استخدمت براميل محملة بمواد حارقة، دون وجود أي مبرر عسكري ودون اتخاذ أية احتياطات للتَّقليل من الضَّرر اللاحق بالمدنيين وبالمنشآت المدنية.

وأكَّد أن القوات خرقت قراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254، واستخدمت البراميل المتفجرة على نحو منهجي وواسع النطاق، وانتهكت عبر جريمة القتل العمد المادتين السابعة والثامنة من قانون “روما” الأساسي، كما انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحقَّ في الحياة، وباعتبار أنها ارتكبت في ظلِّ نزاع مسلح غير دولي فهي ترقى إلى جريمة حرب.

كما أوضح أنَّ القصف بالبراميل المتفجرة هو قصف عشوائي استهدف أفراداً مدنيين عزلاً، وألحق ضرراً كبيراً بالأعيان المدنية، وكان الضَّرر مفرطاً جداً إذا ما قورن بالفائدة العسكرية المرجوة.

… https://www.alaraby.co.uk/flas