قوات “غصن الزيتون” تواصل تقدّمها في محيط مدينة عفرين

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل تسعة من الكوادر الطبية والدفاع المدني، في يناير/ كانون الثاني الماضي، على يد أطراف النزاع الفاعلة في سورية.

وأوضحت الشبكة في تقرير صادر عنها، اليوم الإثنين، أن قوات الحلف السوري الروسي مسؤولة عن 89 بالمئة من حوادث استهداف الكوادر الطبية، وقتلت ثمانية ممرضين ومسعفين
وأضاف التقرير، أن تنظيم “داعش” الإرهابي قتل طبيباً، مشيراً إلى أن حوادث الاعتداء على المراكز الحيوية الطبية بلغت 45، توزعت على 16 على يد قوات النظام، و20 على يد القوات الروسية، وحادثتين على يد قوات الإدارة الذاتية (الكردية)، فيما ارتكبت جهات مجهولة عشر حوادث.

وطالبت الشبكة مجلس الأمن الدولي بإلزام النظام السوري بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها.

… https://www.alaraby.co.uk/poli