مقتل 10204 مدنيين في سوريا العام الماضي

رصدت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها السَّنوي الخاص أبرز انتهاكات حقوق الإنسان على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا العامَ المنصرم.

واستعرَض التقرير أحداثاً سياسية وعسكرية شهدتها السَّاحة السورية عام 2017، كما أوردَ مقارنة بين أبرز أنماط انتهاكات حقوق الإنسان في عامي 2016 و2017، واستعرضَ تداعيات النِّزاع على تغيير توزع السيطرة في عام 2017، الذي شهدَ تقدُّماً واسعاً لقوات الحلف السوري الروسي الإيراني على حساب تنظيم داعش وفصائل في المعارضة المسلحة.

وثَّق التقرير مقتل 10204 مدنيين، على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة، منهم 4148 مدنياً على يد قوات النظام السوري، فيما قتلت القوات الروسية 1436 مدنياً، أما قوات التحالف الدولي فقد تفوَّقت في عام 2017 على القوات الروسية، حيث بلغ عدد الضحايا المدنيين الذين قتلوا في هجمات قوات التحالف الدولي 1759.

سجَّل التقرير قتلَ قوات الإدارة الذاتية 316 مدنياً، فيما قتلت التنظيمات المتشددة 1446 مدنياً.

كما وثّق التقرير إحصائية الضحايا المدنيين على يد فصائل في المعارضة المسلحة، بلغت 186 مدنياً، قتلوا عبر عمليات الإعدام أو القصف العشوائي أو التعذيب. كما سجَّل التقرير مقتل 913 مدنياً في هجمات لم يتم تحديد مرتكبيها أو في هجمات شنَّتها قوات حرس الحدود التابعة لدول الجوار، لبنان والأردن، وتركيا.

بحسب التقرير فقد بلغ عدد حالات الاعتقال التعسفي في عام 2017 قرابة 6571 حالة، كان النِّظام السوري مسؤولاً عن اعتقال قرابة 4796 شخصاً بينهم 303 أطفال، و674 امرأة، أما التنظيمات المتشددة فقد اعتقلت ما لا يقل عن 843 شخصاً. وبلغ عدد المعتقلين في سجون بعض فصائل المعارضة المسلحة قرابة 231 شخصاً فيما اعتقلت قوات الإدارة الذاتية الكردية 647 شخصاً.

وجاء في التقرير أنَّ ما لا يقل عن 232 شخصاً قضوا بسبب التعذيب في عام 2017، منهم 211 شخصاً على يد النِّظام السوري، و7 على يد فصائل في المعارضة المسلحة.

… https://aawsat.com/home/articl