الشبكة السورية: تهجير مليون و300 ألف مدني من سوريا في 2017

نشرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إحصاءات حول حالات التهجير، والاشتباكات، وقتلى الهجمات، والاعتقالات، والأسلحة، المستخدمة في الهجمات خلال 2017 في سوريا.

وقالت الشبكة السوريّة، في تقرير أصدرته أمس الخميس،: “إن قرابة المليون و 300 ألف شخص هُجروا خلال 2017؛ فضلاً عن مقتل أكثر من 10 آلاف و 204 مدني”.

وأشار التقرير، إلى أن قرابة 450 ألف مدني في محافظة الرقة اضطروا إلى النزوح واللجوء من جراء هجمات تنظيم “ب ي د/ بي كا كا”، والتحالف الدولي ضد تنظيم داعش من جهة، وقوات النظام وروسيا من جهة أخرى.

ولفت، إلى أن ما يقارب من 300 ألف شخص نزحوا باتجاه الريف الشمالي لمحافظة إدلب، من جراء هجمات قوات النظام وروسيا المكثفة على الريف الجنوبي لحماة وإدلب نهاية 2017.

وتطرق التقرير، إلى سياسات الحصار والتغيير الديموغرافي للنظام، وذكر أن الأخير وداعميه أجبروا أكثر من 10 آلاف مدني على توقيع اتفاقيات إخلاء وتهجير من المناطق المحاصرة.

كما أفادت الشبكة في تقريرها، بأن أكثر من 10 آلاف و 204 مدنيين لقوا مصرعهم خلال 2017، معظمهم بنيران قوات النظام.

وأشار التقرير، إلى أن 316 مدنياً قتلوا من بينهم 58 طفلاً و 54 امرأة على يد تنظيم “ب ي د/ بي كا كا”، و 1421 آخرين من بينهم 281 طفلاً و 148 امرأة بنيران تنظيم داعش.

وبحسب التقرير، فإن 1759 مدنياً لقوا مصرعهم من جراء هجمات التحالف الدولي ضد داعش، من بينهم 521 طفلاً و 332 امرأة.

وأضاف التقرير، “أن عدد المعتقلين بلغ أكثر من 215 ألفاً، تمتلك الشبكة قائمة بـ 117 ألف شخص منهم، 99% منهم على أيدي قوات النظام”. وأكد أن 232 مدنياً لقوا مصرعهم من جراء التعذيب، 211 منهم على يد النظام.

وأكد التقرير، أن النظام استخدام السلاح الكيميائي 17 مرة. بالإضافة إلى القنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دولياً.

ودعت الشبكة، إلى إيقاف جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين في سوريا، وطالبت بمعاقبة المسؤولين.

… https://www.radioalkul.com/p16