النظام يلقي 70 ألف برميل متفجر بعضها يحوي غازات سامة

استخدمت قوات النظام السوري البراميل المتفجرة بشكل مكثف في قصف المدن الخارجة عن سيطرته، إذ وثق تقرير للشبكة السورية لحقوق الإنسان إلقاء النظام لـ 70 ألف برميل متفجر منذ أول استخدام له في تموز 2012 حتى كانون الأول 2017، أدت إلى مقتل (10763) مدنياً بينهم 1734طفلاً و 1689 امرأة، وتدمير مراكز حيوية مثل المستشفيات والمدارس والأسواق .

كثف النظام السوري قصفه على مدينة داريا بريف دمشق، إذ ألقى عليها 7846برميلاً متفجراً، منذ بدء حصارها منتصف تشرين الثاني 2012 حتى تهجير أهلها أواخر آب/أغسطس 2015.
عمل النظام على تطوير سلاح البراميل المتفجرة، عبر إضافة مواد كيمائية سامة إلى حشوته المتفجرة ومواد حارقة (نابالم)، حيث وقع 87 هجوماً باستخدام البراميل الحاوية على غازات سامة، واستهدف أول هجوم كيميائي بالبراميل المتفجرة مدينة كفر زيتا بريف حماة الشمالي، في نيسان 2014، حسب تقرير الشبكة.

استهدفت البراميل المتفجرة معظم المدن السورية الخارجة عن سيطرة النظام، ابتداء بغوطة دمشق الغربية في داريا وخان الشيخ ووادي بردى وصولاً إلى درعا وحماة وحمص وإدلب و حلب والمحافظات الشرقية، ويوثق التقرير سقوط أكثر من 22 ألف برميل متفجر على دمشق وريفها، تليها مدينة حلب التي سقط عليها 13436برميلاً متفجراً.

وقال التقرير: إن إلقاء النظام للبراميل المتفجرة ازداد بعد صدور قرار مجلس الأمن رقم(2139)، إذ وثق سقوط 48151 برميلاً، بمعدل 36 برميلاً يومياً.

… https://www.syria.tv/content/%