898 اعتداءً على مراكز حيوية في سورية خلال 2017

وثَّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” ما لا يقل عن 898 اعتداء على مراكز حيوية مدنية في عام 2017، كان 431 منها على يد قوات النظام السوري، و239 على يد القوات الروسية.

وأوضحت الشبكة، في تقرير صادر عنها اليوم الإثنين، أن “قوات التحالف الدولي ارتكبت 101 اعتداء، بينما ارتكب تنظيم (داعش) الإرهابي 29، و9 على يد (هيئة تحرير الشام)، و15 على يد فصائل في المعارضة المسلحة، و8 على يد قوات الإدارة الذاتية، و66 على يد جهات أخرى (لم تسمّها)”.

وفصَّل التقرير أن المراكز الحيوية المُعتدى عليها في عام 2017 توزعت إلى 301 من البنى التحتية، و182 من المراكز الحيويَّة الدينية، و170 من المراكز الحيوية التربوية، و139 من المراكز الحيوية الطبيَّة، و69 من المربعات السكانية، و11 من الشارات الإنسانية الخاصة، و22 من مخيمات اللاجئين، و4 من المراكز الحيوية الثقافية.

وأكَّد أن “التحقيقات أثبتت عدم وجود مقار عسكرية في تلك المراكز، سواء قبل أو أثناء الهجوم، وعلى النظام السوري وغيره من مرتكبي تلك الجرائم أن يبرروا أمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن قيامهم بتلك الهجمات”.

وحث التقرير مجلس الأمن الدولي على إلزام النظام السوري بتطبيق القرار رقم 2139، وبالحد الأدنى إدانة استهداف المراكز الحيوية التي لا غنى للمدنيين عنها، وشدد على “ضرورة فرض حظر تسليح شامل على النظام السوري، نظراً لخروقاتها الفظيعة للقوانين الدولية ولقرارات مجلس الأمن الدولي”.

كما طالب “الضامن الروسي بضرورة ردع النظام السوري عن إفشال اتفاقيات خفض التصعيد، والبدء بتحقيق اختراق في قضية المعتقلين عبر الكشف عن مصير 76 ألف مختفٍ قسرياً”.

وأوصى كذلك الدول الداعمة للمعارضة المسلحة بإيقاف دعمها للفصائل عديمة الالتزام بالقانون الدولي الإنساني.

… https://www.alaraby.co.uk/flas