سوريا تودع عاماً آخر على وقع المجازر والمعارك

يوثق التقرير السنوي الصادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ارتكاب النظام السوري لـ 52 مجزرة نفذها في مناطق تخضع لسيطرة مشتركة بين فصائل من المعارضة المسلحة و”هيئة تحرير الشام”، و57 مجزرة في مناطق سيطرة “تنظيم الدولة” ويتوزع الباقي في مناطق تخضع لسيطرة بقية الفصائل العسكرية ومناطق سيطرة النظام.

ويشير التقرير إلى أن 18 مجزرة وقعت في شهر كانون الأول/يناير2017، حاز النظام السوري والميليشيات الإيرانية على نسبة 50في المئة منها، تليه القوات الروسية والتحالف الدولي بنسبة 22في المئة من الجرائم المرتكبة، حيث راح ضحية هذه المجازر 183 مدنياً بينهم 72 طفلاً و 39 امرأة،

ويضيف تقرير المنظمة أن مجازر النظام تركزت في مدن غوطة دمشق الشرقية، وريف إدلب ومحافظة دير الزور، بتنفيذ من طائراته الحربية والمليشيات المحلية والإيرانية التابعة له.
في 13من شهر ديسمبر/ كانون الأول قصفت قوات التحالف الدولي بالصواريخ قرية الجرذي الشرقي في ريف دير الزور الشرقي، والتي تخضع لسيطرة تنظيم الدولة، ما أدى لمقتل 29 مدنياً بينهم 21 طفلاً و خمس سيدات.

كما أدى قصف التحالف الدولي بناء سكنياً ملاصقاً لمشفى المواساة في مدينة الرقة إلى مقتل 15 مدنياً بينهم 7 أطفال و خمس سيدات .
يشير التقرير إلى أن 18 مجزرة وقعت في شهر كانون الأول/يناير2017، حاز النظام السوري والميليشيات الإيرانية على نسبة 50في المئة منها

المعابر المائية في ريف مدينة البوكمال التابعة لمحافظة دير الزور كانت هدفاً لصواريخ الطائرات الحربية الروسية، إذ أدى قصف روسي لمعبر مائي في قرية الطواطحة إلى مقتل خمسة مدنيين.

وأشار التقرير إلى أن قوات التحالف الدولي قتلت 65 مدنياً بينهم 36 طفلاً و13 سيدة، بالإضافة إلى تنفيذ ميليشيا قوات الإدارة الذاتية الكردية وتنظيم الدولة وجهات أخرى، مجازر ترقى إلى جرائم حرب.

وطالبت “الشبكة” في تقريرها الأمم المتحدة بإحالة الوضع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية، و تطبيق مبدأ حماية المدنيين الذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة .

… https://www.syria.tv/content/%