الشبكة السورية: معارك الرقة تسببت بمقتل 2371 مدنياً بينهم 562 طفلاً

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان يوم أمس الخميس أن معركة تحرير محافظة الرقة شمال سورية، تسببت بمقتل 2371 مدنياً، من بينهم 562 طفلاً، وتشريد قرابة نصف مليون شخص آخرين.

وأشارت الشبكة في تقريرها الذي جاء تحت عنوان “كلفة بشرية ومادية عالية جداً لتخليص الرَّقة من تنظيم داعش”، عبر قوات التحالف الدولي وميليشيا (قسد) وحلف نظام الأسد مع روسيا والذي انتهى بخروج داعش منها.

وأضاف تقرير الشبكة”إن العمليات العسكرية التي شنَّتها مختلف الأطراف، في مدة لا تتجاوز 11 شهراً، تسببت بتشريد قرابة 450 ألف نسمة، كانت هجمات قوات التحالف الدولي الجوية، وميليشيا (قسد)، مسؤولة عن نزوح قرابة ثلثيهم”.

وأورد التقرير أن في “معركة الرقة الأولى، التي امتدَّت بين 6 تشرين الثاني 2016، حتى 19 تشرين الأول 2017، نتجَ عنها مقتل 2323 مدنياً، من بينهم 543 طفلاً، و346 سيدة، وحدوث ما لا يقل عن 99 مجزرة”.

وأوضح التقرير “أن قوات التحالف الدولي قتلت 1321 مدنياً، من بينهم 383 طفلاً، و247 سيدة، وارتكبت 87 مجزرة، أما تنظيم داعش فقد “قتل 693 مدنياً بينهم 109 طفلاً، و49 سيدة، وارتكب 8 مجازر”، فيما قتلت قوات (قسد) 309 مدنياً من بينهم 51 طفلاً، و50 سيدة، وارتكبت 4 مجازر”.

وقال التقرير إن في المدة ذاتها “حصلت ما لا يقل عن 100 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنيَّة، 81 منها على يد قوات التحالف الدولي، و7 على يد قوات (قسد)، و12 على يد تنظيم داعش”.

وذكر التقرير أنه تم “اعتقال ما لا يقل عن 1896 شخصاً، من بينهم 28 طفلاً، و33 سيدة في المدة ذاتها، حيث اعتقلت قوات (قسد) 1279 شخصا، من بينهم 19 طفلاً، و22 سيدة، بينما اعتقل تنظيم داعش 617 شخصاً، من بينهم 9 طفلاً، و11 سيدة”.

وجاء في ختام تقرير الشبكة الحقوقية أن في معركة الرَّقة الثانية التي شنتها قوات نظام الأسد وروسيا بين شهر تمو زوتشرين الأول 2017، “قتلت قوات حلف النظام وروسيا 48 مدنياً، من بينهم 19 طفلاً و8 سيدات، كما ارتكبت ما لا يقل عن 5 مجازر، وما لا يقل عن 11 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية في المدة ذاتها”.

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D