مقتل 3271 مدنياً خلال عملية السيطرة على الرقة السورية

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إنها وثقت مقتل 3271 مدنيا في الرقة خلال العمليات العسكرية التي أدت إلى طرد تنظيم “داعش” الإرهابي منها، مشيرة إلى أن الضحايا معظمهم سقط بقصف التحالف وتحالف مليشيات “قوات سورية الديمقراطية”.
وجاء في أحدث تقرير للشبكة، اليوم الخميس، تحت عنوان “كلفة بشريَّة وماديَّة عالية جداً لتخليص الرَّقة من تنظيم داعش”، أن 3271 مدنياً قتلوا، بينهم 562 طفلاً، وشرّد قرابة نصف مليون شخص خلال عملية السيطرة على الرقة.

وذكر التقرير أن قوات التحالف الدولي قتلت 1321 مدنيا، بينهم 383 طفلاً و247 سيدة، في ما لا يقل عن 87 مجزرة، وذلك منذ السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2016، وحتى التاسع عشر من أكتوبر/ تشرين الأول عام 2017، وهي المدة التي استغرقتها عملية السيطرة على الرقة وريفها.

وأضاف أن مليشيات “قوات سورية الديمقراطية” قتلت 309 مدنيين، بينهم 51 طفلا، وارتكبت أربع مجازر، في حين قتل تنظيم “داعش” 693 مدنيا، بينهم 109 أطفال و49 امرأة.

وتحدث التقرير عن عمليات اعتقال قامت بها “قوات سورية الديمقراطية” وتنظيم “داعش” طاولت 1896 شخصا، بينهم 28 طفلا و33 أنثى بالغة، مشيرا إلى أن مليشيات “قسد” اعتقلت 1279 شخصا، في حين اعتقل التنظيم 617 شخصا.

ووثق تقرير الشبكة مقتل 48 مدنيا، بينهم 19 طفلا وثماني سيدات، بين شهري يوليو/ تموز وأكتوبر/ تشرين الأول 2017 على يد حلف النظام السوري والقوات الروسية، إثر عملية عسكرية أطلقت للسيطرة على الضفة الجنوبية الغربية من نهر الفرات “الشامية” في محافظة الرقة.

وقال التقرير إن الأطراف ارتكبت انتهاكات خطيرة ومتعددة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، ترقى إلى جرائم حرب، مشيرا إلى توثيق هجمات ضد المدنيين “عمدا” وأخرى “عشوائية”.

… https://www.alaraby.co.uk/flas