الشبكة السورية تصدر 8 تقارير عن الانتهاكات المرتكبة في سورية خلال الشهر الفائت

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مؤخراً ثمانية تقارير متتالية، توثق أبرز انتهاكات حقوق الإنسان في سورية خلال شهر تشرين الثاني من العام الجاري 2017.

ووثق تقرير الشبكة مقتل 996 مدنياً في تشرين الثاني 2017، حيث تصدّرت قوات نظام بشار الأسد بقية الأطراف في قتل المدنيين للشهر الثالث على التوالي.

وجاء في تقرير الشبكة أن قوات نظام الأسد ارتكبت الشهر الماضي 33 مجزرة متصدرةً بقية الأطراف في ارتكاب المجازر للشهر الثالث على التوالي بـ 29 مجزرة، فيما سجل انخفاض كبير في المجازر على يد قوات التحالف الدولي والتي ارتكبت مجزرة واحدة.

وأشارت الشبكة في تقرير البراميل المتفجرة إلى أن قوات الأسد استمرت في استخدام البراميل على نحو ممنهج وتركزت حملته للشهر الثالث على ريف دمشق، فأمطرت 524 برميلاً على ريف دمشق، فيما احتلت محافظة دير الزور المرتبة الثانية بـ 51 برميلاً.

وذكر التقرير مقتل 7 من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني، منوهاً أن 58 % من ضحايا الكوادر الطبية والدفاع المدني في هذا الشهر قد قتلوا في الغوطة الشرقية وجميعهم على يد قوات نظام بشار الأسد.

وسجلت الشبكة 81 حادثة اعتداء على المراكز الحيوية المدنية 53 منها في الغوطة الشرقية وجميعها على يد قوات الأسد، فيما حلت محافظة دير الزور المرتبة الثانية بـ 27 حادثة اعتداء، جميعها على يد قوات حلف النظام وروسيا.

وأوضح التقرير استمرار سياسة الاعتقال التعسفي وأن ما لا يقل عن 569 حالة اعتقال تعسفي جرت في الشهر الفائت، مشيراً إلى أن الكثير منها بهدف التجنيد الإجباري لدى قوات الأسد، كما رصد التقرير قيام ميليشيات الاتحاد الديمقراطي باعتقال نشطاء وسياسيين ومعارضين لسياستها.

وبيَن تقرير ضحايا التعذيب الصادر عن الشبكة أن شهر تشرين الثاني شهد انخفاضاً في نسبة الضحايا بسبب التعذيب، حيث توزعوا على محافظات درعا وإدلب ودير الزور وحمص والقنيطرة والحسكة والرقة

… http://www.etilaf.org/%D9%83%D