الاختفاء القسري في سورية: جريمة ضدّ الإنسانية لكلّ من الضحايا وأسرهم

أثبتت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مسؤولية نظام الأسد عن اختطاف 766 65 شخصًا، بما في ذلك 4210 نساء، و1116 طفلًا، مع 200،000 محتجز حاليًا. وتستهدف القوات الحكومية أفرادَ أسر المنشقين والناشطين والعاملين في المجال الإنساني وأعضاء المعارضة والموظفين الطبيين، الذين يقدمون المساعدة إلى جماعات المعارضة. وعلاوةً على ذلك، اختطف تنظيم “داعش” ما يقارب 698 4 فردًا من بينهم 182 امرأة و204 أطفال. وثبت أنّ “جبهة فتح الشام” وجماعات المعارضة وقوات كردية مسؤولة أيضًا عن عدة حالات اختفاء القسري.

… https://geroun.net/archives/10